منتدى شبكة البحث والتجديد التربوي

منتدى يعنى بالنقاش حول قضايا التربية والتكوين، ورصد مؤشرات الوضعية التربوية التعليمية
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 التوسع في التعليم الأولي في الوسط القروي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 140
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: التوسع في التعليم الأولي في الوسط القروي   الثلاثاء يونيو 03, 2008 3:04 pm

المغرب يتوسع في التعليم قبل المدرسي للمناطق القروية
2008-05-23
يأمل المغرب في وضع حد للهوة المتسعة في التعليم والفرص بين المناطق الحضرية والقروية. وأُنيطت بفريق جديد في وزارة التربية مهمة نشر التعليم قبل المدرسي بشكل أوسع.
تظل نسبة الأطفال المنخرطين في البرامج التعليمية قبل المدرسية منخفضة في المغرب، حيث تلقى حوالي 60 في المائة فقط من مجموع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 إلى 5 سنوات تعليما خلال الموسم الدراسي 2006-2007 بينما تنخفض هذه النسبة إلى 45 في المائة في المناطق القروية. المعدل الوطني بالنسبة للفتيات هو أقل بكثير حيث يبلغ حوالي 30 في المائة.
جل المؤسسات التربوية قبل المدرسية يسيرها الخواص، حيث تشير الأرقام الحكومية إلى أنها تمثل 98 في المائة. وهناك القليل فقط من المدارس الحكومية التي تتضمن أقساما للحضانة لكن أعدادها جد محدودة. ويشيد المستثمرون مؤسسات خاصة في العديد من الأحياء الراقية لكنهم يتجاهلون المناطق القروية أو الفقيرة مما يساهم في اتساع الهوة في التعليم والفرص بين المناطق الحضرية والقروية.
لطيفة عبيدة، كاتبة الدولة للتعليم المدرسي شددت على أنه يجب حتما تغيير الوضع. ولهذه الغاية، تم تكليف فريق جديد في وزارة التربية بالتعليم قبل المدرسي الذي وصفته الوزارة بأنه "الحجر الأساس للنجاح التعليمي".
وقالت إن التعليم قبل المدرسي يساهم في انسجام الأسرة ويضمن فرصا أفضل لتفتح الأطفال ويكشف في سن مبكر عن أي تحديات في النمو قد يواجهها الطفل. وتأمل أن تبعث الخطة الجديدة حياة جديدة في الإصلاح التعليمي.
وتهدف الخطوة إلى توفير فرص متكافئة لكافة الأطفال المغاربة لولوج برامج التعليم قبل المدرسي بحلول 2015. ومن بين الأولويات الأخرى إدماج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.
وتسعى الوزارة إلى بناء 6307 فصلا دراسيا ما بين 2009 و 2011؛ منها 5904 في المناطق القروية. وفيما يخص فرص التشغيل، فإن المبادرة ستتطلب أيضا مدرسا لكل فصل مشيد و160 إداريا جديدا في المجموع. وتُقدر ميزانية البناء بـ 1.5 مليار درهم.
وستنطلق حملات التوعية في 2009 عبر كافة المناطق لتوعية الآباء بالأهمية المتزايدة للتعليم قبل المدرسي.
ويلعب المجتمع المدني هو الآخر دوره في الإصلاح التعليمي. ليلى مزيان بنجلون رئيسة مؤسسة البنك المغربي للتجارة الخارجية شددت على أهمية التعليم قبل المدرسي في التعلم وفي تأسيس روابط بين الطفل والكبار. وقامت المؤسسة بخلق شبكة تتكون من حوالي ستين مدرسة في الجماعات القروية. وتأسس البرنامج المسمى (مدرسة دوت كوم) بالتعاون مع وزارة التربية وشركاء محليين ودوليين آخرين. هذه المدارس موزعة على كافة الجهات الستة عشر للمملكة وتوظف 300 مدرسا لتلقين أزيد من 11 ألف تلميذ.
لكن المجتمع المدني لا يمكنه حل المشكل وحده. مرواني صلاح، مدير حضانة خاصة للأطفال قال إن الكرة الآن في ملعب الحكومة. وأوضح أن التعليم قبل المدرسي تعرض لإهمال كبير من قبل الحكومة ولسنوات.
وقال "في الوقت الحالي، هناك شعور بأن الحكومة تريد تشجيع القطاع بإدماج عدد أكبر من أقسام الحضانة في المدارس الحكومية. هذا حتما سيخلق منافسة للقطاع الخاص. لكنه سيسمح للأسر التي ليست لديها إمكانيات لتعليم أطفالها. وبإمكانها أيضا الاستفادة من تجربة القطاع الخاص".
وبحسب الأستاذ مراد بطال فإن مستقبل التعليم قبل المدرسي يعتمد على التخطيط الصارم والتعاون المكثف بين القطاعين الخاص والعام. وقال إن الوقت قد حان لصياغة إستراتيجية لتطوير القطاع حول أهداف واضحة المعالم بآجال محددة وواقعية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tarbiawatakwin.montadalhilal.com
 
التوسع في التعليم الأولي في الوسط القروي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شبكة البحث والتجديد التربوي :: منتديات قضايا التعليم :: التعليم في الوسط القروي-
انتقل الى: