منتدى شبكة البحث والتجديد التربوي

منتدى يعنى بالنقاش حول قضايا التربية والتكوين، ورصد مؤشرات الوضعية التربوية التعليمية
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أطفال ينتحرون ببطء شديد نتيجة تعاطيهم مواد سامة بوجدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 140
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: أطفال ينتحرون ببطء شديد نتيجة تعاطيهم مواد سامة بوجدة   الأحد يونيو 15, 2008 2:14 pm

عبد القادر كثرة جريدة الأحداث المغربية الخميس 29 مايو 2008
“ هاذي 6 أشهر وأنا نبات برَّا...عندي 3 نتاع لخوت وماَّ مطلقة...باَّ دائما سكران...ما عندي فين نمشي...وما عندي ما ناكل ...أنا تعلمت نشمكر مع اصحابي باش ننساو...انا خرجت من المدرسة منين وصلت للقسم الثالث...”. يحكي حميد ذو الاثني عشر ربيعا بكلمات متثاقلة ومتقطعة واضعا قطعة قماش قذرة على أنفه وفمه محاولا استنشاق ما علق بها من مادة الديليون التي كانت تفوح رائحتها مالئة المكان ومسترعية انتباه المارة الذين كان بعضهم يغلقون أنوفهم وآخرون يلقون نظرات الشفقة على أولائك الأطفال الذين لفظتهم أسرهم قبل أن يلفظهم مجتمعهم. أطفال منبوذون من المجتمع يطلقون عليهم «أطفال الشوارع» تارة و«شمكارة» تارة أخرى أو «أولاد الفيلاجات»... تارة ثالثة. «حميد» و«حسن» و«عمر» و« خالد» و«يحيى» وغيرهم.... العشرات الذين يؤثثون شوارع وأزقة مدينة وجدة بل مدن الجهة الشرقية .. أطفال تتراوح أعمارهم ما بين عشر سنوات وستة عشر عاما سلكوا أو اضطروا إلى سلك طريق التشرد وتعاطي جميع أنواع المخدرات المسمومة من استهلاك كحول الحريق “لانكول” أو استنشاق مواد “الديليون” أو“الديسولسيون” أو ما تقذفه عوادم السيارات أو...أو....ما نعرفه وما لا نعرفه من مخدرات محلية الصنع أومن اكتشافاتهم الشخصية بعد تعذر العثور على بعض الدريهمات لاقتناء مادة ابتلوا بها...مواد مسمومة تنخر جميع الأجهزة من عصبي أو تنفسي أوهضمي وتقلص الحياة بعشرات السنين بعد نهشه ببطء كما ينهش حيوان متوحش فريسته، حيث يتآكل الجسد ويشيخ ويفقد قواه العقلية والحركية وتتثاقل حركاته إلى أن يعجز عن المقاومة وينهار في عزِّ شبابه... “إن أي مادة مخدرة تستنشق عن طريق الأنف إلا وتعبر القصبة الهوائية وبعد ذلك تمر في الغشاء الذي يفصل الحصيبات الرئوية مع الأوعية الدموية الصغيرة وبذلك يتم تسرب هذه المادة المخدرة إلى الدم فيحصل ما يحصل من مضاعفات في جميع أنحاء الجسم. وبما أن الجهاز التنفسي هو المدخل الرئيسي لهذه المادة فإنه يتأثر كثيرا حيث تحدث التهابات في الجهاز التنفسي مع ضيق في التنفس (الديليون، الفيرني، الديسولسيون...)”. يقول الدكتور عبدالعزيز بوت اختصاصي في أمراض الجهاز التنفسي وأمراض الحساسية ثم يضيف “هذا يؤدي إلى ضعف بدني حيث يكون حجم الرئة ضعيفا والأنفاس ضعيفة (les débits respiratoires) الأمر الذي يؤدي إلى مضاعفات ينتج عنها وهن قبل الأوان.” و أوقفت عناصر الأمن الولائي التابعة لمصالح الشرطة القضائية بولاية أمن وجدة خلال سنة 2007 ما مجموعه 135 متشردا من بينهم 46 راشدا منهم 16 امرأة ، و89 قاصرا من بينهم 12 طفلة. أطفال يبيتون في العراء ويتخذون من بعض الأمكنة المهجورة مقرات لهم كالمنازل المهجورة أو الخرب أو بعض البنايات العمومية كالمحطة الطرقية أو بعض الأسواق أو المقابر أو غيرها، وغالبا ما يستيقظون ليلا مخافة الاعتداء عليهم من طرف المتشردين والمتسكعين الكبار وينامون النهار الآمن حيث يتخذون بعض الأرصفة أو العتبات أسرة ويغرقون في النوم العميق بعد تعب وضعف القوى ناتجين عن تأثيرات استهلاك المواد المخدرة. هؤلاء الأطفال يتعرضون للقمع والضرب والاعتداء الجسدي والتحرش والاعتداء الجنسيين والاغتصاب تلبية للغرائز الحيوانية للكبار الممارسين لنفس الحياة والموجودين في نفس الوضعية...أطفال صغار ألقي بهم في غابة عامرة بالوحوش الكاسرة أو بحر من الظلم والظلمات بدون ذنب ولا جريمة اقترفوها... أطفال هجروا المدارس قبل أن يلجونها ، وهجروا بيوتهم التي تحولت إلى جحيم ملتهب قبل أن يهجروا المجتمع الذي أقصاهم معتبرا إياهم “حشرات ضارة”، فاضطروا إلى اختيار عالم غير العالم الواقع وممارسة حياة أقل من عيش قط أو كلب حيث لا فرق بينهم عند لقائهم أو التقائهم عند قمامة زبالة أو باب مطعم أو زاوية خربة يتصارعون من أجل لقمة عافتها أفواه بطون متخمة.. «أنا مزاوك عطيني درهم باش نشري خبزة راني جيعان وما كليتش من البارح...» أو« انا مزاوك ...الله يرحم ليك الوالدين ...الله يرحم ليك لمِّيمة عطيني باش نشري غير نص يطرو نتاع لحليب باش نفطر...”. أطفال متسخون تفوح منهم روائح مزكمة للأنوف يصعب الاقتراب منهم، تكسوهم ملابس عبارة عن أسمال بهتت ألوانها ومالت إلى السواد بعد أن اختفت تحت تراكم قشرة من الأوساخ، ومنهم من ساءت حالته وساء حظه وأصيب بجرح تعفن وكان بمثابة العدِّ العكسي لمعاناة مع مرض لا يعرف أحد كيفية الخلاص منه... “أطفال الشوارع ظاهرة استفحلت بشكل لافت ووضعيتهم صعبة ولا أحد استطاع أن يصنفهم في خانة ما. فهم متشردون ولكن أين يمكن وضعهم بعد إيقافهم في غياب مراكز متخصصة...وليسوا هم بأيتام ولو أن حياتهم كذلك...وليسوا هم بمجرمين حتى يوضعون بالإصلاحيات...إنهم ضحايا المجتمع وعلى المسؤولين تدبير أمرهم...” يقول أحد الأساتذة الجامعيين بكلية الآداب بجامعة محمد الأول بوجدة. وضعية تبين بالواضح والملموس أن الكل استقال من مسؤوليته وواجبته بدءا من الأبوين مرورا بالعائلة والمجتمع وصولا إلى المسؤولين ومن أوكل إليهم تسيير الشأن العام والمحلي للنظر في هذه الشريحة من الأبرياء الصغار، ضحايا نزوات الكبار... وقد أكدت جميع المواثيق سواء الدولية أو الوطنية على ضرورة توفير الشروط الضرورية للنهوض بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية، والحرص على التطبيق الحازم لإجبارية التعليم باعتباره حقا أساسيا من حقوق الطفل، و تعبئة المزيد من الإمكانيات، ومضاعفة الجهود من لدن الجهات الرسمية وكل المؤسسات والمنظمات والفعاليات المختصة والمهتمة من أجل العناية أكثر بالطفولة، ووضع برامج مندمجة تهتم بأوضاع الفئات الأكثر تأثرا كالأحداث الجانحين، وأطفال الشوارع، والأطفال المهملين، والأطفال ضحايا الاستغلال الجنسي وسوء المعاملة، والأطفال المتسولين أوالمشتغلين للحاجة أولإعالة أسرهم وتعبئة وسائل الإعلام السمعية والبصرية والمكتوبة من أجل التحسيس بقضايا الطفولة والنهوض بثقافة حقوق الطفل. كما أن التعجيل بإصدار الدليل القانوني المتعلق بالطفل، و دعم الجمعيات العامة في مجال حماية الطفولة ومدها بالإمكانيات الضرورية لمساعدتها على القيام بدورها في هذا المجال مطلوب . و بلغ عدد الأشخاص الذين يعيشون أقصى حالات التهميش 5509 . وهي أرقام رسمية كانت نتائج عملية إحصاء قامت بها مصالح العمالة قصد إيجاد حلول في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية للتخفيف من معاناة هذه الفئـات التي تعاني التهميـش، والتكفل بالأشخاص في وضعية صعبة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tarbiawatakwin.montadalhilal.com
 
أطفال ينتحرون ببطء شديد نتيجة تعاطيهم مواد سامة بوجدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» حصرى للغايه كليب الرقص السرى فوق سطح الهرم
» حريت المراه
» اسماء وعناوين بعض المعاهد والكليات للطيران
» الطعن بالمعارضة .
» سب اللي ببالك ببيت شعر...

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شبكة البحث والتجديد التربوي :: منتديات قضايا الطفولة :: الأطفال في وضعية صعبة-
انتقل الى: