منتدى شبكة البحث والتجديد التربوي

منتدى يعنى بالنقاش حول قضايا التربية والتكوين، ورصد مؤشرات الوضعية التربوية التعليمية
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 مدير أكاديمية التعليم بالبيضاء ينضم إلى محتقري الأحكام القضائية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 140
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: مدير أكاديمية التعليم بالبيضاء ينضم إلى محتقري الأحكام القضائية   الأحد يونيو 15, 2008 2:18 pm

حريدة الأحداث المغربية: الجمعة 30 مايو 2008
بقلب مجروح وذهنية مشتتة الأفكار، لا تستطيع التركيز لطرح المشكل تحدث «سعيد مسناوي» أب التلميذ «أمين مسناوي» الذي اعتبر أن مدير أكاديمية الدارالبيضاء يمعن في حرمان ابنه من مواصلة تعليمه، بعد أن لجأ الوالد للقضاء لاستصدار حكم يصحح ما ذهبت إليه لجنة الامتحانات بأكاديمية التعليم بالدارالبيضاء. وتساءل والد «أمين مسناوي» عن السر الذي يقف وراء رغبة الأكاديمية في عدم تنفيذ القرارات القضائية التي أوقفت منع ابنه من متابعة دراسته، وألغت قرار حرمانه من اجتياز الامتحانات، حيث إن الأكاديمية راسلت المؤسسة التعليمية التي يدرس بها «أمين» بتاريخ 13 ماي الجاري تطلب منها عدم السماح له بمتابعة الدراسة إلى حين صدور الحكم القضائي النهائي، بل إنها ربطت مصير التلميذ ومستقبله الدراسي، بعد استصدار الحكم النهائي الذي تحدثت عنه الرسالة، (ربطته) بموافقة الأكاديمية وكأنها تصر على رفض متابعته لدراسته حتى بعد أن يكون الحكم نهائيا، بعد أن نال حكما لصالحه ابتدائيا واستئنافيا. وأمرت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدارالبيضاء الكبرى مدير ثانوية عبد المومن بإقصاء التلميذ «مسناوي أمين» من متابعة دراسته واجتياز امتحان الباكالوريا، رغم توصل الأكاديمية بقرار استئنافي يؤيد الحكم الابتدائي بإيقاف تنفيذ قرار المنع، وكذا توصلها بحكم ابتدائي يقضي بإلغاء المنع عن التلميذ «أمين»، صادر عن المحكمة الإدارية بالدارالبيضاء. انطلقت قضية التلميذ «أمين مسناوي» عند الساعة الثامنة وخمس وثلاثين دقيقة من صبيحة يوم التاسع من يونيو من سنة 2007، وذلك بعد إقصاء «أمين » ومنعه من متابعة اجتياز امتحانات الباكالوريا بعد تحرير محضر وقعه أستاذان كانا يتكلفان بالحراسة، بدعوى أن التلميذ «مسناوي» كان يتحوز على هاتف محمول يستعمله للغش، وأنه بعد إجراء استجواب مع مدير الأكاديمية بمقتضى أمر قضائي أكد أن التلميذ تم منعه من طرف اللجنة المنعقدة بعد نهاية الامتحانات لمدة ثلاث سنوات من اجتياز الامتحانات. وهو القرار الذي اعتبره «سعيد مسناوي» تعسفيا ويتسم بتجاوز السلطة المخولة للجنة التربوية التي اتخذته لأسباب واهية أجملها في: عدم ثبوت واقعة الغش المنسوب لابنه التلميذ «أمين مسناوي»، علما بأنه منع من الإطلاع على المحضر المحرر ضده بتاريخ 2007.06.09 ، كما أنه لم يستعمل هاتفه طيلة يوم الامتحان المذكور، ويؤكد ذلك الإشهاد المسلم من شركة «مديتيل» للمفوض القضائي، التي كانت رقاقتها بالهاتف الذي ضبط لدى التلميذ ساعة اجتيازه للاختبار، حيث أكد أن هاتف «أمين مسناوي» لم يتلق أي مكالمات أو رسائل (اس م س) أو أرسلت منه أية مكالمات أو رسائل خلال فترة اجتياز الامتحانات. وصرح أب التلميذ بأن ابنه حرم من حق الدفاع بعدما تم منعه من تسلم محضر لجنة الحراسة أو الإطلاع عليه لتقديم أوجه دفاعه، الأمر الذي اعتبره الوالد إقصاء متعمدا وحرمانا لتلميذ من متابعة دراسته بعد قرار عده الأب «جائرا»، لأن وجود هاتف محمول لدى التلميذ لا يعتبر غشا، حسب مقتضيات القانون، بل إن الغش يكون ثابتا عند استعمال الهاتف من طرف التلميذ لتلقي الإجابات عن أسئلة الامتحان من أجل الغش. وهو الأمر الذي لم يثبت في حالة التلميذ «أمين مسناوي». فهل يرضح مدير الأكاديمية للأحكام القضائية الصادرة باسم الملك التي أنصفت «أمين» وقضت بإلغاء قرار التوقيف المتخذ في حقه لمدة ثلاث سنوات وحرمانه من اجتياز الامتحانات النهائية، كما أنه استصدر حكما بإلغاء القرار الصادر عن لجنة الامتحانات القاضي بمنع أمين من اجتياز الامتحانات؟ علما أن سنة دراسية قد ضاعت على «أمين» خلال الموسم الدراسي 2007/2006 بعد أن أقصي من متابعة الامتحانات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tarbiawatakwin.montadalhilal.com
 
مدير أكاديمية التعليم بالبيضاء ينضم إلى محتقري الأحكام القضائية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شبكة البحث والتجديد التربوي :: المدخل :: موضوعات عامة غير مصنفة-
انتقل الى: