منتدى شبكة البحث والتجديد التربوي

منتدى يعنى بالنقاش حول قضايا التربية والتكوين، ورصد مؤشرات الوضعية التربوية التعليمية
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أوضاع الأطفال والمؤسسات المعنية برعايتهم في مدينة عدن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 140
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: أوضاع الأطفال والمؤسسات المعنية برعايتهم في مدينة عدن   السبت يونيو 28, 2008 4:41 am

صدر مؤخرا في مدينة الرياض كتاب (أوضاع الأطفال والمؤسسات المعنية برعايتهم في مدينة عدن) ضمن سلسلة إصدارات مبادرة حماية الأطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي يتولاها (المعهد العربي لأنحاء المدن).
الدراسة أعدها الباحث محمد عبده الزغير خبير إدارة الأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية رئيس مركز تنمية الطفولة والشباب، وساهم المشاركون في اللقاء التشاوري حول هذه الدراسة، الذي انعقد بمدينة عدن أواخر العام الماضي بمداخلات ومقترحات ساعدت في تطويرها وتحديثها .
وتعد دراسة عدن الإصدارة الرابعة عشرة التي تنشرها المبادرة لسد الفجوة المعرفية في قضايا الطفولة والشباب. وتتناول الوضع الراهن للأطفال في مدينة عدن، والمشكلات الرئيسة التي تواجههم، والمؤسسات الرئيسة المعنية برعاية الأطفال واليافعين بمدينة عدن.
وكشفت نتائج الدراسة الحالية أن محافظة عدن حظيت بتطور في الخدمات الصحية، خاصة إذا ما قورنت بالمحافظات الأخرى، فقد بلغ إجمالي عدد الأطباء في مختلف المجالات الصحية 821 طبيا، من إجمالي 5920 طبيبا على مستوى الجمهورية .
كما كشفت الدراسة أن محافظة عدن تعد من المحافظات التي تحظى بخدمات جيدة ، فيما يتعلق بالحصول على مياه صحية نقيه وخدمات الصرف الصحي . وعلى الرغم من ذلك إلا أن الدراسة أشارت إلى نقص واضح في تلك الخدمات في بعض الأحياء الفقيرة والمناطق العشوائية ، حيث ترتفع معدلات وفيات الأطفال والرضع، وتزداد نسب الأطفال الذين يعانون من نقص الوزن وحالات التقزم .
وبالرغم من أن النظام التعليمي في الجمهورية اليمنية شهد تقدما منذ قيام الوحدة، إلا أنه مازال بعيداً عن تحقيق أهداف الألفية بحلول عام 2015م حيث تبلغ نسبة الالتحاق بالتعليم الأساسي للفئة العمرية ( 6ـ 14 ) 64.4% مع وجود اختلافات كبيرة بين الذكور والإناث لصالح الذكور. وتعد نسبة الالتحاق بالتعليم الأساسي بمحافظة عدن من أعلى المعدلات في اليمن ، إذ تبلغ 80,9% مقارنة بنحو 28.7 % لمحافظة الجوف .
وقد تعرضت دراسة عدن إلى أوضاع الأطفال الأقل حظا والمعرضين للمخاطر، كازدياد أعداد أطفال الشوارع والأطفال العاملين. وهاتان الظاهرتان ارتبطتا بالفقر والتفكك الأسري وازدياد معدلات الهجرة من الريف إلى المدينة. كما كشفت الدراسة عن حدوث بعض القضايا المرتبطة بجنوح الأحداث ، كالقتل العمد والشروع في القتل والإيذاء وغيرها، والتي بلغت 61 قضية في عام 2005م ، تم الفصل في 52 منها . وتشرف مكاتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بمحافظة عدن على دور التوجيه الاجتماعي التي تقدم خدمات وأنشطة الرعاية الاجتماعية والتأهيل النفسي وإعادة الإدماج الاجتماعي للأطفال، الذين يرتكبون أفعالا مخالفة للقانون .
كما أوضحت نتائج الدراسة الحالية أن حالات التيتم في محافظة عدن تمثل 2.4 % من إجمالي حالات التيتم في الجمهورية. وتقدم وزارة الشؤون الاجتماعية والمؤسسات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني خدمات الرعاية للأيتام ، في مجالات التعليم والتأهيل والإيواء. وتواجه تلك الدور صعوبات في التمويل ونقص في الكوادر المدربة وقصور في النظم والقوانين واللوائح التنظيمية . وكشفت الدراسة عن اتساع ظاهرة التسول لتشمل أفرادا من الطبقة الوسطى نتيجة لازدياد معدلات الفقر الحضري. كما تبين ان 50% من المتسولين غير المعاقين، من فئة الأطفال . ويسعى صندوق الرعاية الاجتماعي ، ضمن شبكة الأمان الاجتماعية ، إلى الحد من ظاهرة التسول بتقديم بعض الإعانات النقدية للفقراء والمساكين والأيتام والأرامل.
وتطرقت الدراسة الحالية لأهم المؤسسات الحكومية وغير الحكومية ، المعنية برعاية الأطفال واليافعين في عدن، من حيث أهدافها وبرامجها ومواردها المادية والبشرية والصعوبات التي تواجهها في تحقيق أهدافها . وأشارت الدراسة إلى دور المجلس الأعلى للأمومة والطفولة في وضع السياسات والاستراتيجيات، وفي تعزيز التنسيق بين المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني لخدمة قضايا الطفولة . كما تناولت الدراسة دور الصندوق الاجتماعي للتنمية ، وصندوق الرعاية الاجتماعية ، بالتعاون مع المنظمات الإقليمية والدولية ، ودور الوزارات والمصالح الحكومية ، والمكتب التنفيذي لمحافظة عدن، في دعم مشروعات الطفولة وفي تخفيف حدة المشكلات ، التي تواجه الأطفال واليافعين في عدن .
ويأمل (المعهد العربي لأنحاء المدن) أن تحقق هذه الإصدارة الفائدة المرجوة في سد الفجوة المعرفية المتعلقة بأوضاع الأطفال في الجمهورية اليمنية ، ومساعدة المسؤولين في البلديات والإدارات المحلية في إعداد وتنفيذ البرامج والتدخلات اللازمة ، لتحسين أوضاع الطفولة على أسس علمية سليمة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tarbiawatakwin.montadalhilal.com
 
أوضاع الأطفال والمؤسسات المعنية برعايتهم في مدينة عدن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شبكة البحث والتجديد التربوي :: المدخل :: منتدى المتابعات :: كتب-
انتقل الى: